خواطر ليلية

و يرحل شخصاً تلو الآخر ، و ترحل الذكريات كالسبحه المقطوعة ، و تمضِ الأيام ، وما أنا عن حبك تائباً ، ولا عن فراقك نادمٌ
و يأتي شخصاً آخر ، فَتُبنيٰ الذكريات ، و تمضِ الأيام ، و يرحل مثل سابقه ، فهل يحبني ؟؟ فيرد لا كنت واهمٌ
و تبقِ أنتِ مثل الإدمان ، لا يؤثر ندمٍ ولا بكاء ، ألقاك في أحلامي ، اقبلك في صمت ، اغني لكِ كي تنامي
بعين دامعة و قلب مجروح ، لن أدع ذكراكِ مع الريح ، و علي جدران مدينة الحب ، سأكتب لن اتركها و لن استريح

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s